معلوماتك

يقدر عدد سكان العالم الإسلامي عام “1446” هـ بحوالي الإجابة الصحيحة هي :

نظرًا للبحث الكبير حول السؤال: يقدر عدد سكان العالم الإسلامي عام 1446 هـ بحوالي : قررنا أن نجيب عليه بإجابة نموذجية من المصادر الموثوقة، فهو أحد أسئلة الهامة في مناهج المرحلة المتوسطة والثانوية، وسنتقدم لكم بالإجابة فيما يلي خلال موضوع اليوم.

يقدر عدد سكان العالم الإسلامي عام 1446 هـ بحوالي :

يبلغ عدد سكان العالم الإسلامي في سنة  1446 تقريبا “1,361,441,895 نسمة،”.

كم تبلغ نسبة الذكور في العالم الإسلامي حسب الاحصائيات؟

أما بالنسبة إلى نسبة الذكور في العالم الإسلامي فتبلغ حوالي 50.1% بالنسبة لبلاد العالم العربي، حيث من أكثر ما يتم تداوله بين الناس هو أن نسبة الإناث تتفوق على نسبة الذكور، ولكن هذا أمر غير حقيقي نظرًا للإحصائيات حول هذا الأمر، حيث أن العكس هو الصحيح وأن نسبة الذكور أكبر.

حيث أن عدد سكان العالم العربي لا يتزايد كثيرًا، ولكنه يتزايد نسبة الذكور في الدول العربية أكثر من الإناث، نظرًا لأن الدين الإسلامي هو الأكثر انتشارًا في تلك الدول، حيث أن المنطقة العربية يبلغ عدد ذكورها حوالي 444.81 مليون نسمة خلال إحصائيات عام 2021م.

وذلك بعد ازداد عدد سكانها في الإحصاءات عام 1990 والتي كان عددها يبلغ 216.9 مليون نسمة، حيث أن نسبة عدد سكان العرب كانت 5.6% من سكان العالم، ويبلغ عدد سكان المنطقة العربية منهم 80% خاصة في السودان، الجزائر، العراق، المغرب، جمهورية مصر العربية، اليمن، المملكة العربية السعودية وسوريا.

وفي تلك البلدان العربية تكون نسبة الذكور أكبر خاصة من الشباب التي تتراوح أعمارهم من عشر سنوات حتى أربع وعشرين عام، ونسبتهم في تلك الدول تتجاوز ربع عدد السكان كمجمل، والسبب في أن عدد السكان يزداد بشكل كبير جدًا في العقود الماضية الثلاثة خاصة عدد الذكور، هو أن معدل الوفيات انخفض كثيرًا وانخفضت معدلات الخصوبة في تلك الفترة.

كما أن معدل الوفيات الرضع انخفض جدًا حيث أن حوالي 58 مولود من 1000 مولود كان يحيا، ونسبهم 26.1% وفقًا للإحصاءات للفترة بين عامي 1990م و2019م، وبعدها ارتفع معدل الأشخاص من متوسط العمل وانخفضت معدلات الخصوبة من حوالي 5.2 حتى 3.2 مولود بين عامي 1990م و 2018م.

تعرف علي… هل الرصيف القاري والمنحدر القاري تعد من معالم … تعرف علي ( الإجابة بالتفصيل )

حول توزيع المسلمين في بلاد العالم ومختلف البلدان :

وفيما يلي سنتعرف على قائمة بتوزيع مسلمي بلاد العالم في مختلف البلدان، حيث:

  • في جمهورية جيبوتي جاءت في المرتبة الأولى بالنسبة لنسبة الإناث فيها التي تجاوزت نسبة الذكور في كل من العالم العربي والإسلامي، وعالميًا جاءت في المرتبة الثالثة، وبلغت نسبة الإناث فيها بنسبة 1.16% بالنسبة لكل رجل، وتأتي في المرتبة الرابعة موريتانيا وفي الخامسة لبنان.
  • وأغلب السكان يرتكزوا في دول الشرق الأوسط، مناطق آسيا الوسطى وفي دول غرب آسيا عدا أرمينيا، وكذلك في العديد من الدول الواقعة غرب أفريقيا وجنوب أسيا، ودول الشمال الأفريقي وجنوب شرق أسيا، بالإضافة إلى 30 دولة أخرى حول العالم.
  • أكثر من 20 دولة حول العالم تبلغ نسبة المسلمين فيها بين 50% حتى 80% من إجمالي عدد سكانها، حيث أن الدين الإسلامي هو من أكبر الأديان بالنسبة للسكان في مختلف بلدان العالم ويأتي في المرتبة الثانية بعد الديانة المسيحية.
  • إذا أن عدد سكان العالم من المسلمين في مختلف البلدان يبلغ 1.8 مليار أي حوالي 24% من إجمالي السكان، وهو الدين الرسمي والعبادة الأساسية في حوالي 26 دولة من دول العالم، وأبرزها في الشرق الأوسط وأسيا.
  • وأكثر من 2\3 عدد المسلمين نسبته تبلغ 62% في أسيا ودول شمال أفريقيا والمحيط الهادي، و من المتوقع في عام 2030م وفقًا للرؤية المستقبلية سيكون 35% من إجمالي سكان تلك المناطق من المسلمين، حيث أنه كان في سنة 2010م وصل عددهم إلى 2.2 مليار نسمة.
  • وتبلغ نسبة الإناث في بلدان العالم حوالي 3.177 مليار نسمة، ونسبة الذكور كانت 3.710 مليون نسمة ذكرًا، بالتالي تكون نسبة الذكور أعلى، و أعلى الدول في العالم نسبة في الذكور كانت روسيا، حيث بلغت النسبة 53.5% والذكور نسبتها كانت 46.5% من إجمالي سكان المنطقة.

عصام خيري

مدرس علوم للمرحلة الإعدادية حاصل على بكالوريوس التربية والعلوم شعبة التعليم الأساسي تخصص مادة العلوم بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف من جامعة جنوب الوادي بالإضافة الي حصولي علي دورات تعليمية مثل مهارات من جوجل، وشهادة مبادئ البحث العلمي من موقع ادراك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!