معلوماتك

الاساس الاول للحضاره الاسلاميه واصلها هو اللغه العربيه الإجابة ( صحيحة أم خاطئة )

ازداد التساؤل والبحث حول صحة السؤال: الاساس الاول للحضاره الاسلاميه واصلها هو اللغه العربيه.. وهو أحد الأسئلة التي تم تداولها في مادة الدراسات الاجتماعية لطلاب الصف الأول متوسط خلال الفصل الدراسي الأول، وسنقوم بتقديم الإجابة لكم من إحدى مصادر وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية الموثوقة.

الاساس الاول للحضاره الاسلاميه واصلها هو اللغه العربيه الإجابة ( صحيحة أم خاطئة ) :

الإجابة “صحيحة”، إذ أن اللغة العربية هي الأساس للحضارة الإسلامي ويسبقها في الدعم هو الدين الإسلامي، حيث أن لغتنا العربية هي اللغة التي أنزل الله -سبحانه وتعالى- القرآن الكريم والتي أوصانا بها أن نحفظه بها، فهي الوعاء الذي يحفظ ديننا، ويجب أن تترسخ فينا كلنا كعرب وأن نوليها العناية الكبرى.

ما الأسس التي تقوم عليها الحضارة الإسلامية؟

تقوم الحضارة الإسلامية منذ سنوات على عدة أسس قوية، والتي ساهمت في أن تجعها من أهم الحضارات في العالم والتي أثرت فيها تأثيرًا إيجابيًا، ومن بين تلك الأسس كل مما يلي:

  • عقيدة التوحيد: إن أهم الأسس التي قامت عليها حضارتنا الإسلامية هي عقيدة التوحيد، أي ديننا الإسلامي، وهي من أقوى الأسس وأعظمها.
  • حيث أن التوحيد هو الإيمان بأنه لا إله إلا الله، وبذلك يؤمن الجميع بأن الله هو واحد أحد لا إله سواه، وبالتالي نمتثل أوامره ونطيعه في كل كبيرة وصغيرة.
  • اللغة العربية: وثاني الأسس وأهمها هي اللغة العربية، فهي أساس قوي من أسس قيام حضارتنا الإسلامية، فهي كانت الوسيلة التي نتواصل من خلاله لنقل حضارتنا.
  • حيث أننا من خلال لغتنا العربية نستطيع أن نُعرّف الحضارة، فهي الأداة التي نستخدمها حتى نتواصل فكريًا مع الآخرين.
  • العدل: وبالطبع لابد من أن تكون حضارة بعظمة حضارتنا الإسلامية قائمة على أساس العدل، حيث أن الدين الإسلامي ركّز على ضرورة إقامة العدل في كل أمور حياتنا من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • فالله دائمًا يدعونا إلى أن نقوّم الإيمان بالعدل، وأن يكون العدل هو أساس حياتنا الذي يجب أن نتبعه في كل أمورنا، وأيضًا حثنا عليه رسولنا الكريم “صل الله عليه وسلم” في أحاديثه الشريفة.
  • إذ أن العادلين في أعلى المنازل ولهم مكانة كبيرة وعظيمة عند الله، حيث أن الله من صفاته العدل وعلينا أن نتبع تعاليمه وكل ما يحثنا عليه.
  • العلم والعمل إن العمل والعلم أمرنا الله بهما في القرآن الكريم وسنة نبيه “صل الله عليه وسلم” حيث أمرنا الله بضرورة القراءة والعلم.
  • وتتمثل هذه الأهمية في أن الله سبحانه وتعالى قال بأن العمل عبادة، وهذا يؤكد على ضرورة العمل وألا يقعد المسلم متواكلًا على الآخرين في جني المال.
  • الأخلاق الحميدة: جاء ديننا الإسلامي ليعلمنا مكارم الأخلاق، حيث أنه من الأساسيات التي يقوم عليها الحضارة الإسلامية هذا ما يدل بأن ديننا دين سماحة.
  • ومن أكثر ما حثنا عليه رسول الله “صل الله عليه وسلم” هو أن نتحلى بأخلاق طيبة، وحتى تكون حضارتنا من أساسها الأخلاق الحميدة فيجب أن نتحلى بها نحن أولًا ولهذا اهتم بها الدين الإسلامي.

اشرح مفهوم الحضارة الإسلامية ومتى بدأت

كانت بداية الحضارة الإسلامية بدأت مع بداية ظهور الإسلام، حيث أن بدايتها كانت عندما يُشرع رسولنا الكريم “صل الله عليه وسم” في رسالته بأنه يتوجب علينا أن نؤمن بالله الواحد الأحد وتزامنًا مع نزول القرآن الكريم، حيث أنه كان من واجب الرسول “مُحمد” أن يأمرنا بكل ما أمره الله به، ويمكننا القول بأن بداية الحضارة الحقيقية كانت مع هجرة الرسول من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

حيث قام الرسول بتأسيس دولة إسلامية كانت مع ظهور كل الأسس للحضارة الإسلامية، ووقتها انتشر الإسلام بشكل قوي، وأصبحت من وقتها حتى هذا الوقت اللغة العربية هي اللغة الأكثر انتشارًا وسيادة، وتم إدخالها في كل المدن التي افتتحها المسلمون وأصبحت هي اللغة الرسمية هناك.

ما هي الخصائص التي تتسم بها الحضارة الإسلامية؟

وتتسم الحضارة الإسلامية بالعديد من الخصائص والسمات التي تتمثل في كل مما يلي:

  • اهتمت الحضارة الإسلامية بالإنسان من جميع النواحي الجسدية والعقلية والنفسية وكذلك السلوكية.
  • ونظرًا لقيامها على أساس الدين الإسلامي، فظهر ذلك بشكل واضح في كل أقوال المسلمين وأفعالهم.
  • تقوم الحضارة على الولاء وبثه في نفوس الناس بغض الطرف عن جنسهم أو لونهم أو الطريقة التي يتحدثون بها، ولكن يجمعهم شئ واحد وهو إيمانهم بدين الإسلام.
  • كانت ترفض كل أشكال وأنواع العصبية، وكانت لا تتفق مع الطبقية، حيث أن الدين لم يأمرنا بتعصب ولا تفرقة.
  • من أهم سماتها التي قامت عليها هي العدل، حيث أن العدل لم يكن يختص المسلمين فقط بل أنه كان قائمًا بين جميع الطوائف والطبقات والناس.
  • اهتمت الحضارة بالعلم وحثت المسلمين على التفّكر والتفكير، حيث أن الله أمرنا بأن نُفكر في كل ما حولنا سواء كان مرئيًا أو سمعيًا.
  • أكدت على أهمية اتباع الأخلاق الحميدة في كل شئ سواء العلم أو العمل في مختلف المجالات التي نمتهنها في الحياة.
  • وبالإضافة إلى ذلك راعت الحضارة عادات وأعراف مختلف المجتمعات طالما أنها لم تخالف تعاليم الدين الإسلامي والمبادئ التي يقوم عليها.
  • حررت الناس من العبودية، وحثت المسلمين على أن يجاهدوا ويدعوا جميع الناس لعبادة الله وأن يؤمنوا بأنه واحد لا إله سواه.

كيف أثّرت الحضارة الإسلامية في البشرية

وكان هناك تأثيرًا واضحًا للحضارة الإسلامية في تاريخ البشرية وكان لها دور هام في التقدّم الشري في مختلف المجالات الثقافية والأدبية والفلسفية والعلمية، وظهر هذا التأثير في العديد من الجوانب والمجالات المتنوعة التي سنتطرق إليها فيما يلي:

  • أثرت في الدين والعقيدة، حيث أن مبادئ الإسلام كان له أثرًا واضحًا في الإصلاحات الإسلامية التي تمت في قارة أوروبا، حيث أن الإسلام كان له دور في استقلال الكائن البشري وأوضحت عبادته مع ربه، وكانت من أهم العوامل التي فتّحت العقول والأذهان.
  • وأيضًا كان لها تأثيرًا كبيرًا في الفلسفة والعلوم المختلفة منها الكيمياء والرياضيات وعلوم الفلك كذلك، حيث أنه كان هناك العديد من المسلمين والفلاسفة الذين يقومون بتدريس هذه العلوم داخل المساجد في بعض الدول منها غرناطة وقرطبة.
  • وتأثير الحضارة في اللغة ظهر بما قام الأدباء العرب بكتابته في كتب وميادين وصلت إلى الغرب وأثرت بهم، حيث أنها لم تقتصر على ذلك بل ظهرت في الحكايات والمسرحيات، حيث أن شكسبير قام بكتابة مسرحية العبرة بالخواتيم، وكان في مسرحيته العديد من الأمور التي اقتبسها من الرسالة التي قدمها أبو العلاء المعري التي تُعرف باسم “الغفران”.

هناك ثلاثة أنواع من الحضارة الإسلامية.. اذكرها

وكانت ثلاثة أنواع من الحضارة الإسلامية، ويتم تصنيفها وتقسيمها إلى أنواع بالنظر إلى خصائصها وأساسها، والأنواع هي:

  • حضارة الدولة:  وتعاهدت مجموعة من الدول في هذا النوع على الخلافة الإسلامية، وكان الاختلاف في كيفية إدارة الدولة ولكن الأساس متشابهًا.
  • حيث أن كل دولة من تلك الدول كان هدفها هو الارتقاء بقيمة الإسلام ورفعته في مختلف الجوانب كما كان الحال في عهد الدولة العباسية والدولة الأموية.
  • الحضارة الأصيلة: أما الحضارة الأصيلة فكان الهدف منها هو ترسيخ مبادئ الإسلام في نفوس الجميع حتى أنها شملت كل الحياة من التعليم والسياسة.
  • والإسلام كان نزوله يشمل كل فروع الحياة والمجالات المتنوعة، وظهر بشكل واضح بعد أن زادت مساحة الدولة الإسلامية وانتشرت في مختلف البلدان.
  • الحضارة المقتبسة: وفي هذا النوع “الحضارة المقتبسة” فكانت تقوم على مبادئ الدين الإسلامي وكانت تستمد النظام الذي تقوم عليه حياتها من مختلف الحضارات الأخرى.
  • ولكن كان الطابع السائد هو الإسلام، حيث أن المسلم يعتمد على عقله وتفكيره في كل أمور حياته، وينظر جيدًا إلى أي مدى ستؤثر الحضارة.

بذلك تم الانتهاء من المقال التعليمي والشامل للاجابة هل من الاساس الاول للحضاره الاسلاميه واصلها هو اللغه العربيه؟ وكانت الإجابة بالفعل صحيحة، بالإضافة الي عرضنا الخصائص والاسس التي قامت عليها الحضارة الإسلامية مع أنواعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!